العقيدي غاضب.. تعليق صادم على مجموعة المنتخب السعودي الصعبة

العقيدي غاضب.. تعليق صادم على مجموعة المنتخب السعودي الصعبة

أجمعت الجماهير السعودية أن المجموعة التي وقع فيها المنتخب السعودي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026 هي الأصعب بين بقية المجموعات.

العقيدي غاضب.. تعليق صادم على مجموعة المنتخب السعودي الصعبة

أسفرت قرعة الدور الثالث والحاسم من التصفيات الآسيوية، التي جرت فعالياتها اليوم الخميس في العاصمة الماليزية كوالالمبور، عن وقوع السعودية في المجموعة الثالثة إلى جانب اليابان، أستراليا، البحرين، الصين، وإندونيسيا.

وقد كانت الأسماء المذكورة بمثابة صدمة كبيرة للجماهير السعودية التي كانت تمني النفس التواجد في مجموعة سهلة وغير شاقة.

على الجانب الآخر، فقد تفاعل الإعلامي الرياضي عبدالعزيز المريسل مع إعلان القرعة قائلاً: “أسوأ قرعة للأخضر، من حيث قوة المنتخبات المنافسة وصعوبة التنقل لخوض المباريات خارج الديار”.

وتابع: “ثاني اختبار أمام المسحل ومانشيني بعد بطولة كأس آسيا”.

وأضاف: “أتمنى عودة نواف العقيدي للمنتخب، وحده القادر على الدفاع عن عرين المنتخب أمام هذه المنتخبات القوية مع احترامي لباقي الحراس”.

واختتم تصريحاته: “سبق وتواصلت مع نواف العقيدي، اللاعب يتمنى عودته للأخضر، واللاعب غاضب وغير راض عن ما حصل ويحصل معه”.

جدير بالذكر أن المنتخب السعودي تعرض لموجة انتقادات من الجماهير السعودية بعد خروجه المبكر في دور مبكر من بطولة كأس آسيا، فضلا عن خسارته الأخيرة أمام نظيره الأردني.

تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    البلد بحاجة إلى مسؤل إعلامي يحد من تطاولات سفهاء الإعلام
    احنا أبناء وطن واحد وليس اي وطن مع اختلاف ميولنا الرياضية لانا سرنا نشوف ونسمع تفاهات تتسبب في الفوضى الجماهيرية والله المستعان

    1. المنتخب يحتاج إلى مدرب( تكتيك ) يعرف متى يدافع ومتى يهاجم + العقيدي من الأفضل له عدم استدعاءه لان فيه ناس تتربص به وتريد له الفشل.

  2. هههههههههههه ياالله الخيره قد شافه الدليخي قبلك يبكي 🤣 ماخذ مقلب في صاحب الكباري والانفاق

  3. يا المراسل حاول تكلم بواقعيه لو مره بحياتك

    والا زي سالفة ام العويس بعد

    الله يهديك لنفسك بس

      1. مافي غيره اصلآ بعد هبوط مستوى العويس وكثرة إصاباته وتقدمه بالسن نواف العقيدي حارس متكامل ماشاءالله تبارك الرحمن لامن ناحية القوه ولا الصلابه والبساله والاستبسال وقراءة المهاجمين وسرعة البديهه وفوق هذا لاعب شاب قادر على تحمل المد والجزر والضغط والقوه التي سيواجهها أمام تلك المنتخبات العريقه فانواف العقيدي رجل المرحله بلامناز ولسنوات طويلة بإذن الله 🇸🇦🫶

    1. شفت اللي ماخذ مقلب في نفسه هذا هو حروف اللغة العربية عنده مضروبه وجاي ينتقد ويقول تواصلت مع العقيدي وقال لي انه زعلان من اللي حاصل له وهو الأجدر بحراسة المنتخب من انت حتى تقرر

  4. على نظام نظام الدوري الجديد وعدد اللاعبين الاجانب الطاغي ، انسى نتائج ايجابية قادمة للمنتخب ، التربع في ذيل المجموعة قادم لامحالة بخض النظر عن أسماء المنتخبات.

  5. العقيدي هذا مين ؟!
    وش اللي قدمه للمنتخب ؟!

    العويس موجود
    والكسار موجود
    والربيعي موجود

    يسدون عن العقيدي

    لو فيه فلاحه كان ذاد عن مرمى نصرك
    اللي لقم من اندية توها صاعده

    نفخ اعلامي على غير فائده

  6. العويس مصاب وغير جاهز والعقيدي موقف من الاتحاد السعودي خمسة شهور ليه مايكون عبدالله المعيوف هو الحل والتفكير يكون صح

  7. لإعادة الكرة السعودية نحتاج إدارة تدرك الكوارث التي ضيعت عدد كبير من البطولات..
    غالبا ما كان لدينا منتخب ممتاز عناصريا لكن عندما تأتي بطولة الألعاب الآسيوية أو كأس الخليج أو كأس العرب أو بطولة غرب آسيا نجد قرارات غريبة جدا.
    يكون الإعداد للبطولة قصير جدا
    نلعب بصف ثاني
    نفكر في بناء منتخب جديد!!!
    وفي كل مرة كنا نخسر بطريقة تكسر الهيبة وتغيب اسم الكرة السعودية حتى أصبح منتخب مثل اليمن أو فلسطين يطمح في الفوز علينا ولا يفكر في التعادل!!!
    في الخمسة عشر سنة الماضية لم يعد لدينا نجوم كما كان سابقا
    لكن كان عندنا أحد عشر لاعبا مميزون داخل الملعب.
    للأسف أنه لايتم ملاحظة أن غياب لاعب واحد يؤثر على المتتخب .
    فيترك اللاعب حسب مزاجه وحسب ثقافته ونفاجأ قبل البطولة باستبعاده (لعدم جاهزيته).
    وعدم جاهزية النجم كانت من أهم النقاط التي عصفت بأحلامنا.

    تخيل في كأس العالم 2002
    أفضل ثلاثة لاعبين في المنتخب كانوا
    إبراهيم ماطر
    عبدالله الشيحان
    أحمد خليل
    وقبل البطولة يتم استبعادهم لعدم الجاهزية ونخسر بفضيحة كروية أمام العالم !!!
    الذي كنت أتمناه هو المتابعة الدقيقة للنجوم ومعرفة احتياجاتهم وظروفهم وعمل برامج علاجية تضمن جاهزيتهم قبل المشاركة.
    عام 94 كان بإمكان المنتخب الاستفادة من يوسف الثنيان في كأس العالم
    ولكن يتم تجاهله حتى عاد من نفسه لكن الكرة السعودية خسرته .

    في كأس العالم 2018في روسيا
    كان أهم لاعب في الكرة السعودية بلا منازع (نواف العابد).
    أيضا كان المفروض الضغط على ياسر القحطاني بالبقاء لخدمة المنتخب في تلك الفترة لأنه كان قادر على العطاء
    ولا يوجد أحد ينافسه في مستواه أصلا.
    تخيل أن نواف العابد لم يلعب كأس العالم والعذر عدم الجاهزية من الإصابة !!!
    في كأس آسيا الأخيرة كنا بحاجة كبيرة لسلمان الفرج تحديدا وصالح الشهري (مهاجم المنتخب الأول)
    كان الأولى متابعة تجهيزهم وعدم الاستغناء عنهم إطلاقا.
    في بطولة الأوفروآسيوية تم تغيير ستة إلى سبعة لاعبين بحجة تجديد المنتخب
    مع أنك تلعب مباراة واحدة وستحصل على بطولة !! خسرنا البطولة وتم ترديد عبارة مللنا منها وهي (خسرنا البطولة وكسبنا وجوها واعدة)!!
    هذه أمثلة لكن أخطاؤنا كثيرة جدا.

    إذن الفكرة هي عندما لا يكون لديك خيارات متعددة
    يجب عمل برامج متابعة للنجوم لتأكيد مشاركتهم .
    الآن يجب عمل اجتماع مع أهم لاعبي خط الهجوم تحديدا وتهيئتهم نفسيا ودعمهم بكل شيء ليتم تجهيزهم لخدمة المنتخب.
    صالح الشهري – البريكان – رديف
    يحتاجون تجهيز خاص لرفع اللياقة والسرعة والمسارعة والكنترول .
    تمبكتي في الدفاع يحتاج متابعة طبية.
    بشكل عام نحتاج عمل يضمن وصول كل لاعب إلى أعلى مستوى لديه.
    يجب مناقشة المدرب بالخانة التي يلعب بها سالم الدوسري وإقناعه بأن بإمكان الاستفادة أكثر من سالم في مركزه الحقيقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *