ظهر الحق.. شراحيلي يهاجم طبيب نادي الاتحاد ويكشف أسرار صادمة

ظهر الحق.. شراحيلي يهاجم طبيب نادي الاتحاد ويكشف أسرار صادمة

كشف أحمد شراحيلي، المدافع البارز في نادي الاتحاد، عن الأسباب الصادمة وراء تأخر شفائه من إصابة الرباط الصليبي التي لحقت به في النصف الأول من الموسم الماضي.

ظهر الحق.. شراحيلي يهاجم طبيب نادي الاتحاد ويكشف أسرار صادمة

تعرض شراحيلي لهذه الإصابة خلال مواجهة الفتح يوم 21 سبتمبر، حيث كانت النتيجة (2-1) لصالح الاتحاد ضمن الجولة السابعة من دوري المحترفين.

غاب المدافع السعودي، البالغ من العمر 30 عامًا، عن الملاعب بعد ذلك، برغم التوقعات التي كانت تشير إلى إمكانية عودته في الأجزاء الأخيرة من الموسم.

وفي تصريحات خاصة أدلى بها، قال شراحيلي: “أدرك جيدًا أن عودتي للملاعب تأخرت، لكن من الضروري أن أوضح للجمهور جميع التفاصيل المتعلقة بإصابتي”.

أضاف: “المشكلة كانت في العملية الأولى، حيث لم يتمكن الطبيب من إجراء الجراحة بشكل صحيح، نظرًا لوجود تمزق في الرباط الأمامي والجانبي بالإضافة إلى الغضروف”.

تابع قائلاً: “قام الطبيب بمعالجة الرباط الأمامي والجانبي، لكنه لم يعالج الغضروف، مما أدى إلى تأخير عودتي إلى الملاعب. بدأت بعدها في التأهيل ولكن لم أشعر بالراحة وتعرضت لانزعاجات في ركبتي”.

وأوضح شراحيلي: “بعد استمرار جلسات التأهيل، بدأت ركبتي تتورم أكثر، مما دفعني للعودة إلى لندن لإعادة الفحص”.

وختم شراحيلي: “عدت لاستكمال العلاج في الاتحاد بقرار من الإدارة، والأمور تسير بشكل طيب الآن وبدأت الجري حول الملعب، يبقى أمامي بعض الوقت، وعودتي للمنافسات ستكون مع بداية الموسم الجديد”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *