الأزرق لا يشبع.. جستنيه يسرب ميزانية دعم الاتحاد والنصر والأهلي

الأزرق لا يشبع.. جستنيه يسرب ميزانية دعم الاتحاد والنصر والأهلي

تناول الناقد الرياضي عدنان جستنيه، الذي شغل سابقًا منصب المتحدث الرسمي باسم نادي الاتحاد، مسألة الدعم المالي المخصص للأندية الأربعة الكبرى، الهلال، النصر، الأهلي، والاتحاد، وذلك في تصريحات أثارت جدلاً واسعًا.

الأزرق لا يشبع.. جستنيه يسرب ميزانية دعم الاتحاد والنصر والأهلي

انتقد جستنيه نادي الهلال بشدة، مدعيًا أنه حصل على أكبر قدر من الدعم في الموسم الماضي، وأنه على وشك الحصول على أكبر دعم مرة أخرى في الموسم الحالي من قبل صندوق الاستثمارات العامة.

صرح جستنيه عبر تغريدته الأولى قائلًا: “حصل الهلال في الموسم الماضي على دعم أكبر من الاتحاد رغم مشاركتنا في كأس العالم للأندية”.

وتابع قائلًا: “سيشارك الهلال في كأس العالم للأندية هذا الموسم أيضًا، وسيحصل مجددًا أكبر دعم”.

وأضاف في تصريحه الصادم للجماهير السعودية: “الدعم الذي سيحصل عليه كل من النصر، والاتحاد، والأهلي مجتمعين سيكون تقريبًا مساويًا لما سيتلقاه الهلال وحده هذا الموسم”.

وختم تغريداته بقوله: “سواء اقتنعوا أم لم يقتنعوا، أسأل الله أن يهديهم ويقنعهم، فهم يعرفون الحقيقة”.

الأزرق لا يشبع.. جستنيه يسرب ميزانية دعم الاتحاد والنصر والأهلي

يذكر أن نادي الاتحاد لم يتمكن من التأهل للبطولة الآسيوية، وقد تراجع تصنيفه في الدوري السعودي للمحترفين إلى المركز الخامس، مما يحصر منافساته هذا الموسم في سباق الدوري وكأس خادم الحرمين الشريفين فقط.

تعليقات

  1. ياجستنيه ابعد عن الاتحاد وسوف يحصل على بطوله واذا فيك خير ادعمه بفلوس مايبي كذب ودجل منك وانت سبب مشاكل الاتحاد يابو جنيه ابعد ابعد اغلب المشجعين تركوا النادي بسببك رجا خاص اذلف

  2. سؤال واحد فقط ياعدنان كيف حصلت على الميزاتية المزعومة وهي لم تعلن ام انك تبربر كاعلام الاصفر ابوالمؤامرات

  3. كذاب كذاب كذاب
    لو كنت صادق أعلن بالأرقام
    كل نادي كم مبلغ يستلم
    تضحك على الجمهور بالكذب
    عيب عيب عيب عليك
    وين المسؤلين عن هذا وأمثاله

  4. ابو فارس مصدر ماشاء الله عليه مثل تسجيل مكه بنت محمد صلاح هذي قويه والمصدر محمد العميري الصادق محمد صلاح يكون في مطار جده الجمعه سته ونصف مساء خلك يا ابو فارس في الاتحاد وخلاقنيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *