تعليق المعيوف على ارتداء نجم الهلال علي البليهي لأساور النساء

تعليق المعيوف على ارتداء نجم الهلال علي البليهي لأساور النساء

تعرض لاعب الهلال، علي البليهي، لموجة من الانتقادات من قبل الجماهير السعودية بسبب ارتدائه بعض الأساور المعروفة بأنها للنساء.

تعليق المعيوف على ارتداء نجم الهلال علي البليهي لأساور النساء

ظهر البليهي مؤخرًا في المدرجات وهو يدعم المنتخب السعودي، مرتديًا أساور “فان كليف” الشهيرة، التي عادة ما ترتديها الفتيات.

وقد أثار هذا الظهور جدلًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي، مخلفًا ردود فعل سلبية تجاهه وتجاه فريق الهلال.

من جانب آخر، سُئل زميله السابق في الهلال والحارس الحالي للاتحاد، عبدالله المعيوف، عن رأيه في هذه الظاهرة بصفة عامة وارتداء الأساور من قبل اللاعبين والرجال.

وأجاب المعيوف قائلًا: “أنا شخصيًا لا أحب ارتداء الأساور، ومستحيل أرتديها في حياتي؛ لكن أحترم من يختار ارتداءها، فهي قناعة شخصية يجب احترامها”.

جدير بالذكر أن المعيوف تعرض لموجة انتقادات من جماهير الاتحاد بسبب تراجع مستواه، وقد رجحت مصادر مختلفة لإمكانية رحيله هذا الصيف من الفريق.

تعليقات

  1. اشغلونا بالبليهي الصفري فكه علينا البليهي البليهي ارحمنا ياهوه تكفون اوجعتوا روسنا اففف بس

  2. لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال. رواه البخاري

    وهذا يقول لي قناعه شخصيه ويحترمها ، قل الحق وانكر الباطل يارجل .

  3. يعني انت يالمعيوف راضي بمن يتشبه بنساء ماعندك مشكله ولا تنكر المنكر غداً اذا صار على راسك منكر ونكير قل هذي خريه شخصيه وتحترمها

  4. عنْ أَبي هُريْرةَ  قَالَ: “لَعنَ رسُولُ اللَّه ﷺ الرَّجُلَ يلْبسُ لِبْسةَ المرْأةِ، والمرْأةَ تَلْبسُ لِبْسةَ الرَّجُلِ” رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيحٍ.

    فلنحذر من تجاوزاتنا بسبب كرة قدم .

  5. اللي يلبسون أساور ماعندهم اي خلفية عن الدين تجد عايشين حياتهم كذا بدون اي اهتمام يلبس اي شي بدون قيود والبليهي من النوعية ذي

  6. انا انتقد المعيوف أكثر من البليهي
    لازم تقول الحق لا تجامل في الدين والرجوله والاخلاق
    اما البليهي تصرفاته لاتعجبني ولا اريد مشاهدتها وإن شاءالله قريباً يرحل عن زعيمنا

  7. اسمه البليهي ..ايش تتوقعون منه …هذا الشخص اشك في انه اكمل رضاعه ..فكل تصرفاته ليست صبيانيه فقط انما اصبحت تاخذ مأخذ التخبط والجن….. الله يكفينا شره ويريحنا منه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *