ما خفي أعظم.. اتهام رئيس الهلال بالتدخل في الصلاحيات والرابطة ترد

ما خفي أعظم.. اتهام رئيس الهلال بالتدخل في الصلاحيات والرابطة ترد

أكد الإعلامي فلاح القحطاني أن الأزمة داخل الهيكل الإداري لنادي الهلال السعودي قد تصاعدت خلال الأسابيع الماضية بين فهد بن نافل، رئيس الشركة غير الربحية، وستيف كالزادا، الرئيس التنفيذي للنادي.

ما خفي أعظم.. اتهام رئيس الهلال بالتدخل في الصلاحيات والرابطة ترد

وأشار في حديثه إلى أن رئيس الهلال، بن نافل، يسعى إلى تقليص صلاحيات الرئيس التنفيذي للنادي، كالزادا، بالإضافة إلى الإبقاء على الصلاحيات التي كان يمتلكها من قبل، فهد المفرج.

وتابع أن ما يقوم به فهد بن نافل يتعارض تمامًا مع القوانين الجديدة التي وُضعت بعد استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على نسبة مهمة في الأندية الكبرى بالمملكة.

وأضاف: “وفقًا للقوانين الجديدة، يقوم مجلس إدارة المؤسسة غير الربحية بتعيين رئيس تنفيذي مسؤول عن إدارة شؤون المؤسسة دون التدخل في الإدارة اليومية لشؤون النادي (الإدارية والرياضية والمالية)، بما في ذلك التعاقدات مع اللاعبين أو المدربين، وتعمل المؤسسة بالتكامل مع شركة النادي، مساهمة في إبداء الرأي والمشورة فقط”.

واختتم تصريحاته: “فهد بن نافل لديه الحق في الرأي والمشورة فقط بشأن التعاقدات الجديدة، لكنه يرغب في الحصول على صلاحياته القديمة مع فهد المفرج والتدخل في التعاقدات مع اللاعبين”.

كما نشر تغريدة جديدة على حسابه الشخصي بمنصة تويتر، وكتب فيها: “ما خفي أعظم”.

من جهة أخرى، طالبت رابطة جماهير نادي الهلال بتوضيح من إدارة النادي حول ما ذكره القحطاني، أو متابعته قضائيا في حالة كذبه.

ما خفي أعظم.. اتهام رئيس الهلال بالتدخل في الصلاحيات والرابطة ترد

جدير بالذكر أن إدارة الهلال لم تعلن عن أي خلافات حتى الآن داخل النادي، واكتفى فهد بن نافل بالإعلان عن ترشحه لولاية جديدة لمجلس إدارة نادي الهلال.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *