ظلم كبير.. الهريفي يعلق على قرار الانضباط بإيقاف لابورت مباراتين

ظلم كبير.. الهريفي يعلق على قرار الانضباط بإيقاف لابورت مباراتين

أعلنت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم، يوم الأحد، عن إيقاف الإسباني إمريك لابورت، اللاعب البارز في صفوف نادي النصر، لمدة مباراتين.

ظلم كبير.. الهريفي يعلق على قرار الانضباط بإيقاف لابورت مباراتين

بموجب هذا القرار، سيغيب لابورت عن مواجهتي فريقه المقبلتين؛ الأولى ضد الاتحاد في الجولة الختامية لدوري روشن، والثانية أمام الهلال في نهائي كأس الملك.

صرحت اللجنة، في بيان رسمي عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد، أن قرار الإيقاف جاء نتيجة حصول لابورت على بطاقة حمراء مباشرة خلال آخر مباريات فريقه أمام الرياض، وذلك لتصرفه المشين تجاه أحد لاعبي الفريق المنافس، وفقاً لتقرير الحكم.

وبالإضافة إلى الإيقاف، فُرضت على لابورت غرامة مالية قدرها 20 ألف ريال.

من جهة أخرى، تفاعل أسطورة نادي النصر، فهد الهريفي، بغضب مع القرار، معلقًا بقوله: “لابورت ظلم النصر كثيرًا هذا الموسم؛ ظلم كبير بحق هذا النادي الذي منحه الثقة والدعم”.

وتابع الهريفي: “لابورت غاب عن مباراة الإياب ضد العين في ربع نهائي دوري أبطال آسيا بسبب الطرد، والآن يغيب عن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بسبب تصرفاته غير المسؤولة”.

وأضاف: “مع كل احترامي لجماهير النصر ومحبي هذا اللاعب، يجب ألا يستمر في النادي الموسم المقبل، وأي لاعب بهذه العقلية، لا يحب أن يستمر داخل النصر”.

ظلم كبير.. الهريفي يعلق على قرار الانضباط بإيقاف لابورت مباراتين

يذكر أن لجنة الانضباط لم تُصدِر قرارًا بشأن مالكوم أو بروزوفيتش، واكتفت بإيقاف لابورت، إلى جانب بعض القرارات الأخرى ضد أندية سعودية أخرى.

تعليقات

  1. يعجبك ذا الاسباني يوم خذوا حقوقه نكبهم في آخر المشوار
    طبعاً نتيجة منطقية لما يواجهه اللاعب من اضطهاد وسلب حقوق
    ذا النويدي فشلنا قدام العالم كل يوم يظهر له مصيبه
    عساه منذا واردى

  2. اقسم بالله تعرض النصر لظلم واضح نفس الحركة لاعب الهلال وقف مباراة واحدة فقط
    ولاعب الهلال مالكون حركة قبيحة ودخيلة علي مجتمعنا سواها مرتين امام العالم ومع ذلك اللجنة تغض البصر ريحونا عطو البطولة الهلال وريحونا لاحول الله.

  3. لا ظلم ولا شي والعروبة من المفترض أن تكون إيقاف ٤ مباريات ولكن تدخل من تدخل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *