أول تعليق رسمي من الإدارة بشأن رحيل سعود عبدالحميد عن الهلال

أول تعليق رسمي من الإدارة بشأن رحيل سعود عبدالحميد عن الهلال

تصاعدت المنافسة الأوروبية الشرسة للحصول على خدمات الظهير الأيمن لنادي الهلال، سعود عبدالحميد، استعدادًا لفترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

أول تعليق رسمي من الإدارة بشأن رحيل سعود عبدالحميد عن الهلال

في الأيام الأخيرة، أوضح الإعلامي الرياضي رود جاليتي عن تقديم نادي تولوز الفرنسي عرضًا لإدارة الهلال لضم سعود إلى صفوفه.

وبحسب ما نشرته صحيفة “الرياضية” في ساعات صباح اليوم السبت، فقد دخل نادي باناثانيكوس اليوناني في منافسة قوية مع تولوز للتعاقد مع اللاعب الهلالي.

ذكرت الصحيفة أن النادي اليوناني يطمح لضم سعود عبدالحميد ضمن خطته لتقوية تشكيلته الأساسية قبل المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي لموسم 2024-2025.

وكشفت الصحيفة عن نية إدارة الهلال في عقد اجتماع مع اللاعب بعد المباراة النهائية للفريق أمام النصر في كأس خادم الحرمين الشريفين، لبحث مستقبله مع النادي، خصوصًا مع اقتراب دخوله الفترة الحرة من عقده في يناير القادم.

من جهة أخرى، أصدرت إدارة نادي الهلال رد رسمي ردًا على هذه الأنباء، حيث صرح فهد المفرج، المدير التنفيذي لكرة القدم بالنادي، لصحيفة الميدان الرياضي قائلًا: “سعود عبدالحميد مستمر معنا، وسيساعد زملائه في المنافسة على البطولات في الموسم المقبل إن شاء الله”.

وأضاف: “الهلال لا يفرط في نجومه”.

أول تعليق رسمي من الإدارة بشأن رحيل سعود عبدالحميد عن الهلال

يذكر أن سعود، البالغ من العمر 24 عامًا، انتقل إلى صفوف الهلال في يناير 2022 قادمًا من الاتحاد، حيث شارك مع الفريق الأول في 112 مباراة، سجل خلالها 5 أهداف وقدم 18 تمريرة حاسمة.

تعليقات

  1. فرع من الشباب
    تبع للعميد
    سرق ولد عبدالحميد
    20 بلنتي والفار ابيزيد

    ( كفنا الله شر الشبهات )

    1. هههههههه
      فرع من الشباب لكنه مرمطك ٧ مرات في موسم واحد
      النجم الكبير سعود عبدالحميد لم يخضع لاحتقار إدارة ناديكم الفاشلة وعنده عزة نفس وأعزه الله بالمكان اللي يليق فيه
      فعلاً اللي سماك بقره ما أخطأ
      واللي ما يطول العنب يقول عنه حامض

      هيا روح ارقد لا يجي لك نوبه

  2. كل لاعب ناجح يريد الفريق الناجح وليس الفريق الفاشل أو الفريق كثير المشاكل .. سعود عبدالحميد الآن من أفضل اللاعبين السعوديين وفي أفضل نادي سعودي .. انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *