المدلل أخذ أموالنا.. اتهامات خطيرة بعد عرض الهلال الجديد لكيليان مبابي

المدلل أخذ أموالنا.. اتهامات خطيرة بعد عرض الهلال الجديد لكيليان مبابي

كشفت مصادر صحفية، اليوم الأربعاء، عن توجه أحد الأندية البارزة في الدوري السعودي نحو التفاوض لضم كيليان مبابي، النجم اللامع لفريق باريس سان جيرمان، خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

المدلل أخذ أموالنا.. اتهامات خطيرة بعد عرض الهلال الجديد لكيليان مبابي

وقد أعلن مبابي يوم الجمعة الماضية عن نهاية مشواره مع النادي الباريسي بنهاية الموسم الحالي، من خلال فيديو نشره عبر حسابه الشخصي على “إنستجرام”.

بحسب ما ذكرته صحيفة “المدينة” السعودية، فإن الهلال قدم عرضاً مغرياً للفرنسي مبابي، يتضمن راتباً كبيراً ومزايا عديدة.

أوضحت الصحيفة أن هذا العرض جاء لتعزيز صفوف النادي استعداداً للمنافسات الدولية في الموسم المقبل، واستغلال خبرات مبابي الكبيرة على المستوى الأوروبي والعالمي.

من جهة أخرى، علق الإعلامي الرياضي بندر الدبيخي قائلاً: “لو صحت أنباء رغبة الهلال في التعاقد مع مبابي فهذه كارثة”.

وتابع: “المدلل أخذ أموال الصندوق كلها ويريد أن يأخذ المزيد وفي الأخير يقلك عضونا الذهبي من ساهم في نصف الصفقة” في إشارة منه للأمير الوليد بن طلال.

وأضاف: “الحقيقة أن عضوهم الذهبي مسلّف نادي الهلال 10 مليون وكل مرة يطالبهم بما سلفهم حتى حصل عليه”.

المدلل أخذ أموالنا.. اتهامات خطيرة بعد عرض الهلال الجديد لكيليان مبابي

جدير بالذكر أن مبابي كان قد رفض في الصيف الماضي عرضاً من الدوري السعودي يصل إلى 200 مليون يورو كراتب سنوي.

تعليقات

  1. مين اخذ أموالك ي الراجحي هل راجعت مصروفات ناديك هل شفت قيمه صفقات ناديك هل شفت الرقم الذي سدد به ديون ناديك وقارنت بينها وبين ما صرف للهلال اضنك دلخ لا تفقه الهلال لن ياخذ إلا حقه المقرر له ألم تشغلونا بكل صفقه لناديكم بصوره عضو شرفكم وفي الاخير طلع في الأخير كلام كذب ولا صحه له تذكرت. ولا ريال. ي إعلام الصندقه ولا ريال

  2. كل من ينتمي لهذا النادي الصفري قليل مرجله وناكر للمعروف ولا يقلط مع الرجال لانه كذاب طقوع امسح يعنني استفزيتكم الارقام لاتكذب يافقد المعلومه

  3. الهلال موقف فترتين ظلم وهناك من يتعاقد القذر ويقول المدلل هالوجيه هذي وش ياكلون هم لحم خنازير

  4. كلام لا يسنده شيئ ومقصود به شغل مهاجمي الهلال عن الديربي
    أمبابي وقع منذ فبراير لريال مدريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *